تسجيل الدخول

الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة المرور *
تذكرني


كلمة سعادة السفير أسامة الشعيبي

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على عبده ورسوله ، وبعد :

         فقد حرصت المملكة العربية السعودية منذ تأسيسها وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين محمد بن سلمان على نشر التعليم والمعرفة ، وأخذت على عاتقها خدمة الإسلام والمسلمين في كل بقعة ، ومدت المملكة جسور التواصل بينها وبين كل دول العالم ، وكان لجمهورية إندونيسيا النصيب الأوفر من تلك الجسور ، وتعد أكاديمية الحرمين السعودية بجاكرتاأحد الجسور الرابطة بين المملكة وإندونيسيا ، وها نحن نشاهد ونرى صرحا شامخا نفخر به فمنذ تأسست عام 1992م وحتى يومنا هذا وهي ما زالت منارة إشعاع تربوية عمّ نورها الأرجاء ويقع على عاتقها تنشئة جيل معتز بدينه مخلص لوطنه متقبل للآخر يساهم في البناء ويحرص على التطور والنماء ، وفي الختام أسأل الله أن يوفق الجميع لخدمة الدين والوطن والمليك .